Our Blog

Pin It

العالـم أحمـد زويـل...نجم مشرقي يسطع في سماء الغرب - مدارس ثامر العالمية

بقلم: عمرو تامر المحلاوي/ الرابع (أ)

قيل قديماً "الطموح اللامحدود هو الوقود الذي يساعد الإنسان على الوصول إلى طريق النجاح". وقال الشاعر:

إذا غامرت في شرف مروم

                 فلا تقنع بما دون النجوم.

هذه الأقوال والأشعار تنطبق على كل إنسان مبدع امتطى صهوة العمل نحو المجد والعلا. وعالمنا الذي سنتحدث اليوم عنه ونقلب صفحات من كتابه واحد من هؤلاء المبدعين، فتعالوا نتعرف على هذا العالم.

وُلِدَ العالِم أحمد حسن زويل في 26شباط / فبراير عام 1946م في مدينة دمنهور في مصر، وتلقّى تعليمه الأساسيّ في المدارس المصريّة، وعندما أنهى زويل تعليمه الثانويّ التحق بجامعة الإسكندريّة بقسم كلية العلوم، وحصل على بكالوريوس العلوم في الكيمياء، بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، وذلك عام 1967م، ثمّ عمل مُعيداً في الكلية، ونال بعدها درجة الماجستير عن بحث في علم الضوء من الجامعة ذاتها.

سافر زويل إلى الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة في منحة دراسيّة، ونال درجة الدكتوراه من جامعة بنسيلفانيا في علوم الليزر، بعد ذلك عمل باحثاً في جامعة كاليفورنيا عام 1974، وقد تتابع نيله للمناصب العلميّة الدراسيّة عند عمله في جامعة كالتيك، والتي تُعَدُّ من أكبر الجامعات العلميّة في الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة، وعُيِّنَ فيها أستاذاً رئيساً في علم الكيمياء، ويُعَدُّ هذا المنصب من أعلى المناصب العلميّة في أمريكا.

من أبرز إنجازات العالم أحمد زويل اختراعه نظام تصوير سريع جداً، يقوم مبدأ عمله على نظام الليزر؛ فقد تمكَّن ابتكاره من تحليل وتصوير التفاعلات الكيميائيّة بسرعة الفمتوثانية؛ فاعتبر اكتشافه ثورة عظيمة في علم الكيمياء وما يرتبط بها من علوم؛ ليصبح بذلك أول عالِم مصريّ عربي يفوز بجائزة نوبل في الكيمياء عام 1999.

وقد بيّنت الأكاديميّة الملكيّة السويديّة للعلوم، أنَّ تكريم زويل؛ كان نتيجة جهوده في خلق زمن جديد، لم يكن البشر قبله قادرين على رؤية الذرات داخل الجزيئات أثناء التفاعلات الكيميائيّة، عن طريق ما يُسمَّى بكيمياء الفمتوثانية.

قدَّم الدكتور زويل حوالي 16 كتاباً وأكثر من 350 بحثاً علميّاً مُتخصِّصاً، ونشر أبحاثه في كافة المجلات العلميّة العالميّة المُتخصِّصة. كما أُدرِج اسمه في قائمة الشرف بالولايات المُتَّحِدة، وهي قائمة تضمُّ أسماء أهمِّ الشخصيّات التي ساهمت في نهضة أمريكا والعالم.

تُوفِّي الدكتور أحمد زويل في عام 2016 في الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة، عن عمر يناهزُ 70 عاماً، ودُفِنَ في مصر.

المصدر: مجلة شهد الكلمة - العدد الثاني - أبريل 2018-2019